أهم الأخباررياضة

يوسف عرابى يكتب ” لماذا ننتخب الكابتن عبد الرازق “

بقلم الدكتور :- يوسف عرابى 

 بداية وقبل أي كلام ، أعتقد أن الكل يعلم تماماً أننا نحترم تماما ونقدر بشدة

كل المرشحين لمجلس إدارة مركز شباب منية السباع.

 من الغريب أن يكون معيار “ابن الناحية أو الجيرة ” هو المرجح لمرشح دون آخر

لأننا ببساطة جيران جميعاً وأبناء ناحية واحدة هي منية السباع الغالية ويجمعنا

كلنا أواصر المحبة والإحترام ….لكن ولأننا في النهاية مدعوون جميعاً للإختيار

فقد رأيت من واجبي ضرورة الإجابة عن السؤال المهم …

لماذا ننتخب الكابتن عبدالرازق جعفر ؟ …

والإجابة في نظري بسيطة خالص ،خالص ، خالص….

١- لأن الكابتن عبد الرازق لم يسبق له أن تولي رئاسة مركز الشباب

لأربع سنوات كاملة من قبل وبالتالي فمن حقه أن يأخذ فرصة نختبره ولو لمرة.

٢- لأن الكابتن عبد الرازق جعفر أحد أفضل من لعب الكرة وأحد أروع الهدافين في منية السباع.

٣- لأن الكابتن عبدالرازق لم يسبق وقدم إستقالته من رئاسة المركز،

وبالتالي فلا يحق لنا أن نسأل عن سبب العودة مرة أخري .

٤- لأن الكابتن عبدالرازق لم يترك المركز في حالة يرثي لها.

٥- لأن الكابتن عبد الرازق لو كان قد تولي المسئولية من قبل لكان قد اهتم

بأن يشرح للناس لماذا تولي من قبل، ولماذا يسعي ليتولي الآن، ولماذا

ترك المركز في حالة مزرية من قبل؟!!!

٦- لأن الكابتن عبد الرازق لم يترك مركز الشباب أشبه بالجرن.

٧- لأن الكابتن عبدالرازق لم يؤكد أكثر من مرة أن سيادةاللواء مجدي سيف

هو من ضعط عليه ليتولي رئاسة المركز.

٨- لأن الكابتن عبدالرازق لم يكن ليوافق أبداً أن يأتي بالتعيين بعيدا بعيدا بعيدا

عن أعين الجمعية العمومية.

٩- لأن الكابتن عبد الرازق لم يقم -هو وبعض داعميه – بتسديد اشتراكات

للناس بشكل جماعي لكثير من الأعضاء من غير حتي أن يخبرهم

ويسعي ليحرم أي شخص من نفس الميزة.

١٠- لأن الكابتن عبد الرازق جعفر لم يكن ليفكر لحظة في منع أي منافس

من التسديد لأصدقائه بحجة أن التصويت شخصي.

١١- لأن الكابتن عبد الرازق جعفر لم يسع أبداً لمنع كل من حدثته

نفسه بالترشح لمنصب الرئيس أن ينسحب حتي يأتي بالتزكية.

١٢- لأن الكابتن عبد الرازق لم يسمح أبداً بأن يقال عنه فلان هو الذي جاء به ،

بالعكس .. فالرجل صمم علي دخول المنافسة لما علم برغبة بشعة،

مقيتة لدي البعض لجعل الانتخابات بالتزكية رغما عن أنف الجميع.

١٣- لأن الكابتن عبدالرازق لم يستند علي أي رجل ذي نفوذ وعلاقاته بالجهة الإدارية

١٤- لأني لم أسمع مرة واحدة من الكابتن عبد الرازق أو مؤيديه أن مركز الشباب

أقل من إمكانياته ، ما يعني أنه لو كان يري مقامه أكبر من مركز الشباب فلماذا يرشح نفسه؟!!!!

١٥- لأن الكابتن عبدالرازق يكن كل إحترام وتقدير للخال أحمد شاهين ولم يكن

ليرفض أبداً أن يتم سداد إشتراك العضوية له لأنه ببساطة

يعرف حجم ما قدمه الأستاذ أحمد شاهين.

١٦- لأن الكابتن عبدالرازق لم يتبن الشائعات إسلوبا في الدعاية …

١٧- لأن الكابتن عبدالرازق لم يقل مرة واحدة ولم يقبل أبداً أن يقول

أن الإنتخابات تدار عن طريق ذوي النفوذ .

١٨- لأني أظن أن الكابتن عبدالرازق لن يسمح أبداً أن يٌدْخل

مركز الشباب في اللعبة السياسية .

١٩- لأن الكابتن عبدالرازق عنده من الشجاعة والمروءة ما يجعله

يتكلم عن الناس – كل الناس – أمامهم كما يتكلم من وراء ظهورهم.

٢٠- لأنني وكثيرين جداً نعرف جيداً جداً أن مركز الشباب إذا كان يمثل للبعض

مجرد رقم تافه في لعبة السياسة فهو بالنسبة لكثيرين رقم هام للغاية في سيناريو الحياة …

٢١-لأن الجميع يجب أن يعرف أن مركز الشباب هو الحياة بالنسبة للأطفال ،

والمتعة والسعادة بالنسبة للشباب ، والحاضنة الأمينة للموهوبين ،

والمكان المحترم الذي يذهب إليه كل أهل القرية ليجدوا مكانا يليق بهم وبقريتهم.

٢٢- لأن واجبنا جميعاً ألا نترك مركز الشباب مغنما ليتم إضافته إلي مغانم

أخري من أجل السيطرة علي كل شئ وأي شئ في منية السباع.

و أخيراً، يقول الروائي الدكتور الحزين أحمد خالد توفيق رحمه الله :

” لا أعرف لماذا يصر هؤلاء الناس أن يفعلوا هكذا ؟!!!..

. ألا يكفيهم ما لديهم من ثروة وسلطة؟!!!….لا أعرف هل يضرهم

إن إكتفوا بثروتهم وعزهم وسطوتهم ؟!!… لماذا يصرون علي السيطرة علي

كل شئ وأي شئ سواء بذاتهم أو عن طريق من ينوب عنهم ؟!!!…

ماذا سوف يضرهم إن تركوا للناس ولو شيئاً واحداً يتنفسون من خلاله ،

لا لكي يبنوا سطوة وثروة كما فعلوا ، ولكن فقط ليعيشوا ويستمتعوا ”

….والله كان عنده حق …. الله يرحمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق