أخر الأخبارأهم الأخبارمحافظات

وزارة الداخلية تبذل جهدا كبيرا لحماية البيئة

كتب : إبراهيم عماد

إستمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية المبذولة لحماية البيئة وبخاصة الجرائم المتعلقة بإعادة تداول
النفايات الطبية الخطرة ومخلفات المستشفيات الضارة بالبيئة والصحة العامة للمواطنين خلال مصانع
بدون ترخيص والتى تفتقد للإشتراطات البيئية والصحية فضلاً عن الأضرار الإقتصادية للدولة.. فقد أكدت
معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات على قيام إحدى المصانع ( بدون تراخيص
، عشوائى ، حديث التكوين) مُقام بطريق الجلاتمة بدائرة مركز شرطة منشاة القناطر بالجيزة – بتداول
النفايات الطبية الخطرة ومخلفات المستشفيات ومراكز الغسيل الكلوى وإعادة تدويرها لإستخدامها فى
تصنيع العبوات البلاستيكية وأدوات المائدة مما يعرض حياة المواطنين للخطر.


عقب تقنين الإجراءات قامت الإدارة بإعداد مأمورية لإستهداف المصنع المشار إليه بالإشتراك مع لجنة فنية
من وزارتى “البيئة – الصحة” وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الجيزة وأمكن ضبط العاملين به
ووجد بداخله الأتى :-
خط إنتاج كامل لإعادة تدوير المخلفات والنفايات الطبية الخطرة.

كمية تزن (4) طن من مخلفات المستشفيات ومراكز الغسيل الكلوى الخطرة والمدممة والمحظور حيازتها
أو تداولها بغير ترخيص من الجهات المعنية.

كمية تزن (4) طن منتج نهائى من خام البلاستيك ” حبيبات – بودرة” منتج من إعادة تدوير المخلفات الطبية
الخطرة بداخل أجولة تمهيداً لتوزيعها على مصانع البلاستيك العشوائية لتصنيع العبوات البلاستيكية وأدوات
المائدة.

بلغ إجمالى المضبوطات كمية تزن (8) طن من المخلفات الطبية الخطرة .. وقد أوصت اللجنة الفنية المرافقة
للمأمورية بسرعة التخلص منها بحرقها بإحدى المحارق المخصصة لذلك لخطورتها على الصحة العامة للمواطنين.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق