أهم الأخبارتقارير

الثعابين والأمراض تهاجم المواطنين بقرية “ميت عاصم” والمسئولين نايمين فى العسل

كتبت :غادة إبراهيم 

تعاني قرية ميت عاصم، التابعة لمدينة بنها، بمحافظة القليوبية، من انتشار جبال القمامة بمدخل
القرية والتي أصبحت مظهرا من مظاهر الحياة اليومية، فاعتاد سكان المنطقة على مشهد القمامة
كل يوم لأسباب كثيرة أهمها عدم وجود صناديق القمامة وغياب تام من عمال مجلس المدينة، و
المسؤولين عن متابعة الأمر، ما ينتج عن هذا الأمر انتشار الحشرات والأمراض.


ورصدت عدسة “مصر النهاردة “، مظاهر الإهمال، ومعاناة المواطنين من تلال القمامة فى الفترة
الأخيرة فى البداية قالت أحدى سكان المنطقة، إن انتشار القمامة بدأ منذ سنوات طويلة وسط غياب
من المسئولين، فأصبحت تلال القمامة مشهدا يوميا متكررا، بالإضافة إلى الروائح الكريهة التى
تنبعث منها،مضيفة إلى إنتشار الحشرات والثعابين داخل المنازل المجاورة.


وأضافت أخرى أن هذه القمامة المنتشرة في أنحاء المنطقة تسببت فى نقل العديد من الأمراض للأهالى
خاصة الأطفال الصغار،مشيرة إلى أنها أصيب بمرض الربو وطلب منها الطبيب المعالج الخروج من
المنزل لعدم التعرض للادخنة الناتجة عن حرق القمامة.


من جانبه،أكد صاحب محل بالمنطقة، أن المشكلة الأكبر هو عدم وجود صناديق قمامة وعدم التزام
عمال النظافة بالحضور في مواعيدهم كل يوم، فيضطر الأهالي إلى إلقاء القمامة فى الشوارع، مشيرا
إلى أنه توجه بأكثر من شكوى إلى رئيس الوحدة المحلية ولكن دون جدوى،مشيرا إلى أن عمال النظافة
هم من قومون بتجميع القمامة بالمنطقة فى مكان آخر بدلا من رفعها مما أدى إلى عمل تلال من القمامة
امام المنازل.

 فيما إشتكى أهالى القرية ايضا من سوء الخدمة وتجمع القمامة،أمام مدرسة الشهيد اسلام فرحات
الاعدادية المشتركة،حيث اصبح مدخل المدرسة عبارة عن مقلب للقمام،وسط غياب تام من مجلس
مدينة بنها. 

 واستنكر الأهالي تراكم القمامة حول أسوار المدرسة، في الوقت الذي يجب المحافظة عليها و إزالة القمامة
من أمام المدارس، حتى لا يصاب الأطفال بأمراض، أو حتى لا تتسبب في كارثة حال اشتعال النيران بها.


  وقال أحد ولي أمر طالب بمدرسة الشهيد إسلام فرحات الاعدادية المشتركة، إن الأهالي فوجئوا بتراكم القمامة
حول أسوار المدرسة والمنازل، وفى جميع الشوارع ,بالإضافة إلى انتشار روائح كريهة الأمر الذي يضر
بصحة الأطفال.  وطالب الاهالى الدكتور علاء عبدالحليم، محافظ القليوبية,والمهندس حمدى سلامة، رئيس
المدينة وبسرعة التدخل وإزالة القمامة حفاظا على صحة أطفالهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق