أهم الأخبارحـوادثمحافظات

مقتل مسجل خطر في تبادل إطلاق نيران مع الشرطة في الشرقية

كتبت : مريم عقل

 

لقى مسجل خطر، مصرعه، فى تبادل لإطلاق النيران مع قوات الأمن
بالشرقية، عقب التحريات التى أفادت باتخاذه من منطقة الظهير
الصحراوى، خلف عشش الصرف الصحي، وكرا لترويج نشاطه فى
الأسلحة والمخدرات، وتولت النيابة التحقيق.

 

وردت معلومات الى قطاع الأمن العام، تفيد باتخاذ بعض العناصر الجنائية
مكاناً لترويج المواد المخدرة، وعلى الفور وجه اللواء علاء الدين سليم،
مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، بسرعة تشكيل فريق بحث
للتصدي لهذه العناصر، وتجفيف منابعها واستهداف تلك البؤرة الحدودية
بالعاشر من رمضان في الشرقية.

 

وضم فريق البحث مباحث الشرقية والإسماعيلية والقليوبية والإدارة العامة
لمكافحة المخدرات، والاستعانة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع
الأمن المركزى لتصفية تلك البؤرة.

 

وتبين أن المتهم عاطل، 38 سنة، ومقيم في القصاصين بالإسماعيلية، وله
معلومات جنائية بالاتجار في المواد المخدرة وحيازة أسلحة نارية دون ترخيص،
متخذاً من منطقة الظهير الصحراوى خلف عشش الصرف الصحى وكرا له.

 

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية بمنطقة الظهير الصحراوى خلف
عشش الصرف الصحى بقسم أول العاشر، وأثناء وصول القوات قام المتهم
بإطلاق أعيرة نارية تجاههم، على الفور أحكمت القوات التعامل معه بالمثل
إلى أن تم إسكات مصدر النيران، ونتج عن ذلك التعامل مقتل العنصر المطلوب
إثر إصابته بأعيرة نارية متفرقة، وتم ضبط بندقية آلية و2 خزينة و40 طلقة
وكيلوجرام من مخدر الهيروين ودراجة نارية دون لوحات معدنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق