مقتل جمال خاشقجي: مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالتحقيق تطالب سي آي إيه بكشف ما لديها

مقتل جمال خاشقجي: مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالتحقيق تطالب سي آي إيه بكشف ما لديها
مقتل جمال خاشقجي: مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالتحقيق تطالب سي آي إيه بكشف ما لديها
كتب: آخر تحديث:

طالبت مقررة الأمم المتحدة التي تحقق في مقتل الصحفي السعودي،
جمال خاشقجي ،وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية،سي آي إيه، بكشف ما لديها من سجلات استخبارية بشأن القتل

وقالت آنياس كالامار، خلال حديثها في فعالية خاصة
بحقوق الإنسان في لندن، إنها لم تتلق حتى الآن إلا ما وصفته
بالقليل من المساعدة من واشنطن.

وأضافت: “الصمت ليس خيارا. ويجب الكلام بحرية وبصراحة،
ولكن هذا أيضا ليس كافيا. يجب أن نتخذ إجراء”.

وقالت كالامار إن على تركيا – وهي البلد الذي اختفى فيه
خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في
أكتوبر/تشرين الأول – نشر ما تعرفه.

وطالبت المقررة أيضا بتحقيق جنائي بشأن المسؤول
الرئيسي وراء القتل.

وكانت كالامار قد توصلت في تحقيقها إلى أن مقتل خاشقجي
في قنصلية بلاده كان “إعداما خارج إطار القضاء”.

وقالت إن على الولايات المتحدة أن تبدأ تحقيقا قانونيا مدنيا،
وآخر يجريه مكتب التحقيقات الفيدرالي، إذ إن خاشقجي
كان مقيما في الولايات المتحدة، وكان يكتب لصحيفة واشنطن بوست.

كيف قتل جمال خاشقجي؟

كانت آخر مرة شوهد فيها جمال خاشقجي، الصحفي البالغ 59 عاما، وأحد منتقدي محمد بن سلمان البارزين، وهو يدخل القنصلية السعودية في اسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول للحصول على وثائق لإتمام زواجه من خديجة جنكيز.

وقالت كالامار إن خاشقجي “ذبح بوحشية” داخل القنصلية في ذلك اليوم.

أما نائب النائب العام في السعودي، شعلان شعلان، فقال للصحفيين في نوفمبر/تشرين الثاني إن عملية القتل أمر بها رئيس “فريق المفاوضين” الذي أرسله إلى اسطنبول نائب رئيس المخابرات السعودي لإحضار خاشقجي إلى المملكة “عن طريق الإقناع”، أو “بالقوة” إن لم يجد الإقناع.

وتوصل محققون إلى أن خاشقجي قيد بالإكراه بعد مقاومته، ثم حقن بكمية كبيرة من المخدر، وأدت تلك الجرعة المفرطة إلى وفاته، بحسب ما قاله شعلان. ثم قطعت جثته، وأعطيت – كما قال – إلى “متعاون” محلي خارج القنصلية.

وقد اعترف خمسة أشخاص بالقتل، كما قال شعلان، مضيفا أن “ولي العهد لم يكن على علم بما حدث”.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *