مغنية الراب الأمريكية نيكى ميناج تنسحب من حفل «جدة» دعمًا لحقوق المرأة والمثليين

مغنية الراب الأمريكية نيكى ميناج تنسحب من حفل «جدة» دعمًا لحقوق المرأة والمثليين
مغنية الراب الأمريكية نيكى ميناج تنسحب من حفل «جدة» دعمًا لحقوق المرأة والمثليين
كتب: آخر تحديث:

علنت مغنية الراب الأمريكية نيكى ميناج، إلغاء وانسحابها من حفلها الموسيقى، الذى كان مقررًا فى السعودية، 18 من الشهر الجارى، دعمًا منها لحقوق المرأة والمثليين، وحرية التعبير.

وأثار إعلان «نيكي» غضب نشطاء حقوقيين، والذين اعترضوا على سجل حقوق الإنسان فى السعودية
بينما طرح البعض تساؤلات بشأن إقامة حفل لمغنية تشتهر بملابسها الكاشفة وكلماتها الجريئة داخل بلد محافظ.

وتحاول السعودية تخفيف القيود المفروضة على قطاع الترفيه وتشجيع التطور فى قطاع الفنون.

وواجهت المملكة انتقادات شديدة، فى مارس الماضى، عندما حاكمت 10 ناشطات فى مجال حقوق المرأة.

من جانبها قالت «ميناج» فى بيان رسمى: «بعد تفكير دقيق قررت ألا أمضى قدمًا فى المشاركة فى حفل مهرجان جدة العالمى».

وأضافت: «كنت أرغب فقط فى تقديم عرضى أمام المعجبين فى السعودية، لكن بعد اطلاع أكبر على بعض الموضوعات
أعتقد أنه من المهم أن أوضح موقفى المساند لحقوق المرأة والمثليين وحرية التعبير».

وطالبت مؤسسة حقوق الإنسان الأمريكية، فى خطاب مفتوح إلى ميناج الجمعة الماضى
بعدم المشاركة فى مهرجان جدة ورفض «أموال النظام السعودى»، واستخدام تأثيرها للمطالبة بإطلاق سراح الناشطات المعتقلات فى المملكة.

ولم تكن المغنية ميناج أول من تثير الجدل لقبولها الغناء فى السعودية. فقد سبقتها المغنية ماريا كارى
التى رفضت نداءات ناشطى حقوق الإنسان لإلغاء حفلها، فى حين تعرض مغنى الراب نيللى لانتقادات كبيرة بسبب إحياء حفل «للرجال فقط».

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *