أهم الأخبارالتعليمعربي وعالمي

النهاية تقترب.. كويكب يعادل 20 ضعف قنبلة هيروشيما سيصطدم بالأرض

خطر جديد يهدد الأرض بالدمار، حيث كشفت متعقبات الكويكبات في ناسا أن كويكبا
له قوة مدمرة قد يصطدم بالأرض في غضون عدة أشهر.

هذا الكويكب يعادل 2700 طن من مادة “تي إن تي” المتفجرة، ومن المتوقع، كما
أوضحت ناسا، أنه قد يصطدم بالأرض في 3 أكتوبر 2019، وتتوقع وكالة علوم
الفضاء أيضا أنه لن يكون الكويكب الوحيد الذي يهدد الارض فهو واحدا من 165
كويكب ضخم يهدد الأرض في الفترة من العام الجاري وحتى عام 2116، وفقا لصحيفة
ديلي إكسبريس.

وأطلق العلماء على هذا الكويكب الضخم اسم FT3 وهو جسم صخري يبلغ قطره 340 مترا، والذي إذا انحرف مساره قليلا تجاه الأرض فستكون النتائج كارثية.

تقدر ناسا وزن هذا الكويكب العملاق والذي قد يصل إلى 55 مليون كيلوجرام، وفي حالة أنه سيضرب الأرض فإنه سيصطدم بالأرض بسرعة 20.37 كم في الثانية أو أكثر.

إذا اصطدمت الصخرة بالأرض فإنها ستتسبب في دمار شامل فعلى سبيل المثال والمقارنة، كانت القنبلة التي ألقيت على هيروشيما في اليابان في عام 1945 تزن من 13 كجم إلى 18 كجم من مادة تي إن تي، أي قدرة اصطدام هذه الصخرة ستعادل أكثر من 20 ضعفا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق