أمن القليوبية يكشف لغز العثور على جثة طبيب متحللة داخل شقته بكفر شكر

أمن القليوبية يكشف لغز العثور على جثة طبيب متحللة داخل شقته بكفر شكر
أمن القليوبية يكشف لغز العثور على جثة طبيب متحللة داخل شقته بكفر شكر
كتب: آخر تحديث:

كتبت :- غادة إبراهيم

نجحت الأجهزة الأمنية بالقليوبية فى كشف غموض العثور على جثة طبيب متحللة داخل شقته بكفر شكر.
تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية إخطارا بورود بلاغ لمركز شرطة كفر شكر من المدعو م ع س  سن 30 مدرس
ومقيم عين شمس – القاهرة بإكتشافه مقتل والده المدعو ع س ا  سن 70 طبيب أسنان ومقيم  – كفر تصفا – دائرة المركز
داخل الشقه سكنه بدائرة المركز .
بالانتقال والفحص تبين تواجد الجثة داخل شقه المجنى عليه بمناظرة الجثة تبين وجود جروح رضية بمنتصف الرأس ووجود
سلك كهربائي ملفوف حول الرقبة وجحوظ بالعينان وتبين عدم وجود آثار كسر بأبواب ومنافذ الشقة ووجود قطع بالسلك
الخاص بشباك شرفة الغرفة المخصصة لعيادة المذكور ووجود بعثرة بمحتويات الشقة وتبين وجود جاكوش حديدي عليه آثار
دماء ملقي علي سرير غرفة النوم.
تم نقل الجثة لمستشفي بنها الجامعي والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.
بسؤال نجل المتوفي المبلغ قرر قيامه بمحاولة التواصل هاتفياً بوالده منذ يومان للإطمئنان عليه وتبين عدم التجاوب وغلقه الهواتف الخاصة به واليوم وحال توجهه للإطمئنان عليه فوجئ بمقتله.
 أمكن لفريق البحث تحديد مرتكب الواقعه المدعو ع س م  سن 35 عاطل ومقيم تصفا – دائرة المركز  عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة وأوري بمعرض إعترافاته أنه حال تردده علي عيادة المجني عليه للعلاج طلب ممارسة الشذوذ معه مقابل علاجه وعقب السماح له بذلك رفض علاجه وقام بطرده من الشقة مما دفعه للإنتقام منه فعقد العزم وبيت النية علي سرقة المجني عليه .
ويوم الأحد الموافق 12الجاري قام بالدلوف لمسكن المجني عليه بقصد سرقته الإ أن المجني عليه شعر بتواجده داخل الشقة فقام بالتعدي عليه بالضرب علي رأسة بجاكوش محدثاً ما به من إصابات حتي تأكد من وفاته وإستولي علي مبلغ مالي قدرة 6200جنية وبعض المتعلقات الشخصيةللمجني عليه.
تحرر عن تلك الاجراءات محضرا ملحقا بالمحاضر الاصلية وجارى العرض على النيابة العامة.
تحرر المحضر رقم 3174 لسنة 2019م جنح مركز شرطة كفر شكر.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *