أهم الأخبارعاجلمقالات الرأى

سمير بحيرى يكتب .. رئيس الوزراء ووزيرين ومحافظ ونواب القليوبية متهمون بقتل نصف مليون مواطن

سمير بحيرى يكتب ..

رئيس الوزراء ووزيرين ومحافظ ونواب القليوبية متهمون بقتل نصف مليون مواطن عمدا مع سبق الاصرار والترصد لم يستيقظ ابناء قرى اجهور الكبرى وبرشوم المحطة وبرشوم الصغرى والعمار وامياى وكومبتين فجاءة ليجدوا سماء بلدتهم ملبدة بسحب الدخان المميت نتيجة لمكامير الفحم التى تحاصرهم وتسمم عليهم حياتهم ليلا نهارا ولكنها قصة بدأت منذ سنين طويلة وطرمخ عليها اورطة محافظين وادارو ظهورهم لالاف الشكاوى التى تقدم بها المواطنين وتركوهم فريسة لحفنة لمجموعة من تجار الفحم لايهمهم ان يملؤ كروشهم من تجارة هم يحصدون منها الملايين وضحاياها بالألاف ــ هم لايعنيهم ولايهمهم ذلك ــ والحقيقة انهم من حقهم ان يكسبوا كما يشاؤن ولكن ليس من حقهم ان يسمموا حياة الاهالى ولا ان تتحول المنطقة لاكبر نسبة اصابة بالسرطان الرئوى والامراض الصدرية ليحولو حياة الاهالى الى جحيم رغم ان من يحصدون الملايين من تجارة الموت بمنطقة العمار واجهور يعيشون فى نفس المنطقة الا ان الملايين التى يحصدوها تساعدهم فى مواجهة والعلاج من تلك الامراض ولكن ماذا يفعل هؤلاء البشر الذين عجزت رواتبهم ودخولهم حتى اراضيهم التى باعوها وذهب زوجاتهم على مواصلة علاج ابنائهم فى الوقت الذى غاب دور الدولة فى توفير حتى اطباء متخصصون فى تلك الامراض بالوحدات الصحية والمستشفيات التى تتبعها هذه القرى . ياسادة ان قضية المكامير هى قضية امن قومى لاجدال ..فما يعانى منه نصف مليون مواطن من المؤكد شيئ يمس الامن القومى واذا كانت الجهات المعنية مثل وزارة البيئة قد اصدرت قرار منذ سنوات ومازالت تصدره بوقف مكامير الموت فى تلك المنطقة ولم تتمكن حتى الان من ازالة او غلق هذه المكامير فالعيب فى الدولة ولا شك ان مثل هذا الامر ينتقص هيبتها وهو امر جدا خطير ، ايضا كيف يصدر قرار بوقف تلك المكامير من وزارة البيئة وتأتى وزارة التجارة والاستثمار وتسمح لتجار الموت هؤلاء ان يصدروا صناعتهم وهى الفحم الى الخارج ؟؟ كيف ذلك لا اعلم !!! وكأننا فى جذر منعزلة او كما يطلق البعض الشائعات ” اذا اردت ان تنجز فعليك بالوينجز ..فى اشارة الى الرشوة ” … ايضا اين نواب القليوبية وخاصة دائرة طوخ وقها من منطقة الموت ومكامير الموت وكأنهم لم يقوموا بزيارة تلك المنطقة منذ ان انتهت جولاتهم الانتخابية او كأن هذه الادخنة لم تنفث الى خياشيمهم فى احد زياراتهم اثناء عزاء او المشاركة فى احد الافراح لابناء هذه المنطقة الموبوئة بسموم دخان مكامير الموت ، اين انتم ايها النواب من ابناء دائرتكم الذين يموتون فى اليوم الف مرة عندما يشاهد الاب او تشاهد الام ابنائها وهم يتلاوون الما ويتوجعون من شدته وهم مكتوفو الايدى لايملكون ان يفعلو له شيئ !! حتى لم توفروا لهم الاطباء والعلاج بالوحدات الصحية التابعة لهم .. هل لانهم لايلزموكوا فى شيئ فقد حصلتم على المقعد وانتهى الامر ؟؟ هل تخافون من اصحاب مكامير الموت ليتحولوا ضدكم ؟؟ تذكرو انهم بضعة انفار اما الغالبية العظمى هم النصف مليون مواطن ..وضميرك ايها النائب .. هل فعلا هناك اتفاق سرى بين اصحاب مكامير الموت وبعض النواب للتأثير على محافظ الاقليم ان يغمض عينية حتى انتهاء هذا الموسم على الاقل ؟؟ لا اعلم !! اخيرا المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء واللواء محمود عشماوى محافظ القليوبية ذنب 500 الف مواطن معلق فى رقابكم سوف يحاسبكم الله والتاريخ حسابا عسير لما يحدث لهؤلاء المواطنون الذين كل ذنبهم انهم ولدوا فى هذه المنطقة وتربوا فيها واحبوها وعاشوا فيها ويرغبوت فى الموت والدفن فى ترابها هنا ولكن يرغبون فى العيش فى جو نظيف خالى من سموم دخان المكامير ..المكامير التى كانت توقفت تماما وانتهى الامر عندما حسمه اللواء عمرو عبدالمنعم محافظ القليوبية السابق وقال لاصحاب المكامير ” لو فيكم راجل يولع مكمورة ” هنا انتهى الامر لانه لا فرصة للمصالح او اللعب من تحت التربيزة او فتح الادراج او الموائمات السياسية . اخيرا معكم الله اهالى قرى اجهور الكبرى والصغرى والعمار وامياى وبرشوم المحطة والصغرى لكن اقول لكم انتم تستطيعون فعل المستحيل مادامت القرارات ضعيفه ومصدرها اضعف منها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق