رمضان حول العالم| “عواش مبروكة” و”النفار” عادات المغرب في رمضان

رمضان حول العالم| “عواش مبروكة” و”النفار” عادات المغرب في رمضان
رمضان حول العالم
كتب: آخر تحديث:

تعتبر المغرب واحدة من الدول العربية والإسلامية، وتشتهر بالعديد من العادات والتقاليد الخاصة بها، وتمتلك تاريخا كبيرا
ومناطقا سياحية خلابة.

ويبدأ الاستعداد  في المغرب قبل مجيئه بنحو شهرين، وعادة يكون بشراء احتياجات المنزل مثل “الأواني
الجديدة، المواد الغذائية، التوابل”، ولدى المغرب العديد من الأطباق المميزة في شهر رمضان.

ومن تلك الأطباق والوصفات الشهية المغربية التي تقدم”الحريرة، الشباكية، البريوات، السفوف” والتي لا
يخلو منها بيت في المغرب إضافة إلى العصائر والشاي المغربي “المنعنع”.

وعادة يستقبل أهل المغرب شهر رمضان بتهنئة بعضهم بلهجتهم المميزة قائلين “عواشر مبروكة” أي ما يعني رمضان كريم
وتملؤهم السعادة والفرح بقدوم الشهر الفضيل، ومن أهم العادات التي تتميز بها المغرب في رمضان هو رائحة البخور المنتشر
بكل مكان بالمنازل والشوارع.

وبعد أن يتناول الصائمون في المغرب إفطارهم، تشهد شوارع مدن المغرب العديد من الخروجات العائلية لتتسوق أو ممارسة
رياضة المشي، وتبدأ المراكز الثقافية والمسارح بعرض الأنشطة الفنية المتنوعة والمسابقات الدينية فتتنوع تلك الفعاليات ما
بين “تجويد القرآن، حفلات المديح والذكر، عروض الأزياء الخاصة بالفولكلور المغربي”.

ويأتي موعد السحور ويذكرهم به “النفار” وهو الشخص الذي يشبه المسحراتي في مصر، ويعتبر وجوده من أهم الطقوس والتقاليد الممتعة والهامة فيرمضان فعادة مهمته هي تنبيه الناس لاقتراب موعد السحور.

Embedded video

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *