أخر الأخبارحـوادث

رئيس الخزينة بمكتب تأمينات بورسعيد تم قتله وسرقته بواسطة “سيدة”

كشف قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية عن تفاصيل جريمة
قتل هزت الشارع البورسعيدى، مطلع الأسبوع الجارى،
بعدما عُثر على رئيس الخزينة بمكتب الهيئة القومية
للتأمين الاجتماعى فى بورسعيد، مقتولا داخل المكتب،
تبين أن وراء ارتكاب الواقعة ربة منزل وشقيقها وثالث،
خططوا لقتل الموظف لسرقته، حيث ألقت مأمورية أمنية
القبض على المتهمين وأحيلوا إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات

كان قد تبلغ لقسم شرطة الشرق من «م. ف.»، 53 سنة،
عامل بمكتب تأمين المقاولات التابع لوزارة التضامن الاجتماعى،
بأنه حال قيامه بفتح الباب الرئيسى لمكتب الهيئة القومية
للتأمين الاجتماعى (صندوق التأمين الاجتماعى للعاملين
بقطاع الأعمال العام والخاص) بشارع الجمهورية،
عثر على جثة رئيس الخزينة «م. م»، 58 سنة، ومندوب 
صرف المعاشات، مسجاة على ظهرها وبها عدة طعنات متفرقة
ويتدلى من فمه قطعة من القماش مُدممة، وتبين سرقة
هاتفين خاصين بالمجنى عليه.

وأسفرت جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام،
وبمشاركة مفتشى القطاع وقيادات وضباط إدارة البحث الجنائى،
بإشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية،
عن تحديد مرتكبى الواقعة، وهم «ف. أ»، 34 سنة،
ربة منزل، سبق اتهامها فى 12 قضية (سرقات متنوعة، مخدرات)،
وشقيقاها «أ. أ»، 31 سنة، مسجل جنائى، سبق اتهامه
فى 11 قضية، و«ك. أ»، 27 سنة، عاطل، سبق اتهامه


عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات تنسيقاً وضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة والدقهلية أسفرت عن ضبطهم وبحوزة الأولى مبلغ 27750 جنيها والثانى الأداة المستخدمة «مطواة قرن غزال» والثالث 4700 جنيه، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة. وأضافت المتهمة الأولى بتعرفها على المجنى عليه أثناء قيامها بصرف معاش زوجها المتوفى واقتراضها منه مبلغ 57 ألف جنيه على فترات، حيث كانت تتردد عليه بمحل عمله فى أوقات مختلفة، فاتفقت مع شقيقيها على قتله والاستيلاء على المبالغ المالية بحوزته،

حيث قامت بإدخال شقيقيها وقاما بالاختباء بإحدى غرف المكتب، وأثناء تواجدها برفقته قاموا بالإجهاز عليه وطعنه عدة طعنات بالمطواة المضبوطة بحوزتهم فأودوا بحياته واستولوا على المبالغ المالية بحوزته وهواتفه المحمولة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق