أهم الأخبار

بعد عثور البعثة المصرية على توابيت “خبيئة العساسيف” وصلت الى المتحف المصرى الكبير

كتبت: سلمى على 

 

وصلت الي المتحف المصرى الكبير قادمة من الأقصر توابيت

” خبيئة العساسيف ” التي عثرت عليها البعثة المصرية في

أكتوبر الماضي بجبانة العساسيف الاثرية، وذلك لبدء أعمال

ترميمها ودراستها تمهيدا لعرضها بالمتحف عند افتتاحه في

نهاية 2020.

وأوضح مصطفي وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار،

أن رحلة نقل التوابيت من الأقصر إلى المتحف المصرى الكبير

تمت باستخدام سيارات مغلقة مجهزة ومزودة بوحدة للتحكم

فى درجة الحرارة ووسائد هوائية لحماية التوابيت من الاهتزاز

أثناء عملية النقل.

وصرح اللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف

المصرى الكبير والمنطقة المحيطة أنه سيتم تجهيز قاعة خاصة

لعرض توابيت الخبيئة تبرز قيمتها الأثرية والتاريخية والفنية.

 

الرسومات الملونة الموجودة عليها، مضيفا أن أعمال التغليف تمت

باستخدام الأسلوب العلمي ومواد خالية من الحموضة، حيث تم

تغليف كل تابوت داخل صندوق خاص به مبطن بالفوم الخالى من

الحموضة أيضا واستخدام الورق اليابانى في أعمال التغطية

والتدعيم حتي لا تتأثر ألوان التوابيت بأي ضرر أثناء عمليه النقل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق