عيد الشرطة 68 عاما
أخر الأخبارأهم الأخبار

بعد انتشاره في القليوبية .. ما هو الالتهاب السحائي وأنواعه وطرق علاجه

كتب : علي محمد

سادت حالة من الفزع والرعب بين اهالي محافظة القليوبية عقب وفاة 

الطالبة جنا عبد العزيز، بمدرسة دجوى الابتدائية التابعة لإدارة بنها التعليمية،

بسبب إصابتها بالالتهاب السحائي، وأنتشار معلومات علي ان الطفلة توفت

نتيجة إصابتها بمرض الالتهاب السحائي والذي ينتج عنه ارتفاع شديد فى

درجة مما أدى إلى توقف عضلة القلب الأمر الذى تسبب فى الوفاة.

 

وفي هذه السطور نوضح ما هو الالتهاب السحائي وانواعه وطرق علاجه:-

أكد العلماء أن الالتهاب السحائى من الأمراض التى تثير حالة من القلق والفزع

بين أولياء الأمور خشية إصابة أطفالهم وأبنائهم بالمدارس والجامعات بالعدوى

فى هذا الوقت من العام، وذلك معرفة المزيد عن المرض يمكن أن يساعد

الوالدين في التعرف على العلامات والأعراض وكذلك تساعد على التمييز

بين أنواع المرض.

ووفقا لموقع ” medicalxpress” الالتهاب السحائى هو التهاب يصيب “السحايا” ،

وهو الغشاء الناعم المحيط بالمخ والنخاع الشوكي، هذه العدوى هي الأكثر شيوعًا

بسبب البكتيريا أو الفيروس، على الرغم من أن العديد من الناس يحملون العديد

من البكتيريا والفيروسات في ممرات الحلق والأنف دون أي آثار ضارة ، إلا أنه من

غير المعروف لماذا تصبح هذه العدوى أحيانًا غازية وتدخل مجرى الدم ، وتشق

طريقها إلى السحايا.

الالتهاب السحائى الفيروسي في معظم الحالات أقل خطورة من التهاب السحايا

الجرثومي أو البكتيرى  وهو أكثر شيوعًا في أشهر الصيف وينتشر عن طريق

الاتصال المباشر بالفم غالبية الأعراض تختفي في غضون ثلاثة إلى أربعة أيام

دون أي مضاعفات.

فإذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك على اتصال بشخص مصاب بالتهاب السحايا

الفيروسي ، فلا داعي للقلق ، بل راقب علامات المرض.

التهاب السحايا الجرثومي “البكتيري” هو عدوى أكثر خطورة، والحاجة إلى

التشخيص المبكر والعلاج ضرورية لتحقيق أفضل النتائج .

أعراض الالتهاب السحائى

أعراض كل من أشكال التهاب السحايا هي ارتفاع في درجة الحرارة والصداع

وتصلب الرقبة ولكنها قد تشمل أيضًا الغثيان والقيء والانزعاج عند النظر إلى

الأضواء الساطعة والارتباك والهلوسة ، في حين أن الجراثيم التي تسبب التهاب

السحايا الجرثومي قد تنتشر من شخص لآخر ، لا تنتشر عن طريق ملامسة

عارضة أو مجرد تنفس الهواء فى مكان يوجد به شخص مصاب بالتهاب السحايا.

تنتشر البكتيريا من خلال تبادل إفرازات الجهاز التنفسي والحلق من خلال التقبيل

والشرب من نفس الكوب في كثير من الأحيان ، هناك ذعر حقيقي مع التهاب

السحايا الجرثومي. ومع ذلك ، فقط أولئك الذين كانوا على اتصال وثيق جدا

مع الشخص المصاب هم في خطر.

إذا كان يشتبه في التهاب السحايا الجرثومي ، يجب على المريض طلب الرعاية

على الفور ويعالج المريض بالمضادات الحيوية.

إذا لم يتم علاجه مبكرًا ، فقد يؤدي المرض إلى الوفاة ، وفي كثير من الحالات

يتسبب في إصابات في الدماغ أو فقدان السمع أو صعوبات في التعلم.

ونستعرض في السطور التالية أنواع الالتهاب السحائي وهو مرض متعدد

الأسباب ويتحدد النوع حسب أسباب المرض بحسب مركز الأمصال واللقاحات

التابع لوزارة الصحة وهي:

1- التهاب السحايا البكتيري 

يعد الأقل انتشارًا إلا أنه الأكثر خطورة فقد يكون قاتلًا في بعض الأحيان إن

لم يتم التدخل الطبي الفوري، وعلى الرغم من أن معظم الحالات تتعافي

منه فقد يتسبب في العديد من المضاعفات ودرجات العجز المتفاوتة حسب

درجة التأثر بالإصابة، وقد تنتج العدوى البكتيرية لهذا الالتهاب عن أنواع

متعددة من البكتيريا وهي:

– البكتيريا العقدية الرئوية ( المكورات الرئوية) Streptococcus pneumonia

– وتعد المسبب الأكبر للمرض، وله تطعيم خاص يتناوله الطفل عند عمر

شهرين، 4، 6، 18 شهرًا.

– المكورات السحائيه Neisseria meningitides

له تطعيم بداية من عمر سنتين، ويتم إعطاؤه للأطفال في بداية المراحل

السنية المختلفة في المدارس.

– ميكروب الإنفلونزا البكتيرية ( النزلية المستديمة)

وتلتزم الدولة بتطعيم الأطفال به في تطعيمات وزارة الصحة عند عمر

شهرين، 4، 6 أشهر، وأصبحت الإصابة به قليلة للغاية.

– البكتيريا الليستيرية Listeria

2- التهاب السحايا الفيروسي

وهو الالتهاب الأكثر شيوعًا ومضاعفاته و أعراضه أقل حدة من الالتهاب

البكتيري ومعظم الحالات المصابة تتعافي تلقائيا دون الحاجة الي علاج

٣- التهاب السحايا الفطري

وهو نوع من أنواع التهاب السحايا نادر الحدوث وينتج عن انتشار

الفطريات عبر الدم إلى الحبل الشوكي

4- التهاب السحايا الطفيلي

وهو نوع أكثر ندرة من الالتهاب السحائي الفيروسي أو البكتيري

5- التهاب السحايا الأميبي (التهاب السحايا الغير معدي)

وأوضح الدكتور أحمد عامر استشاري طب الأطفال أن التهاب السحايا

أو الالتهاب السحائي أو الحمى الشوكية هو مرض واحد له العديد من

المسببات، وتحدث حالات الإصابة بالتهاب السحايا الفيروسي في الأطفال

أقل من ٥ سنوات ولكن يشيع التهاب السحايا البكتيري الأكثر خطورة في

من تقل أعمارهم عن ٢٠ عام، وهناك العديد من العوامل التي تزيد من

خطورته وهي:

– عدم الالتزام بالتطعيمات الضرورية الموصي بها في مرحلة الطفولة أو البلوغ

– التزاحم والتواجد في أماكن مغلقة و غير جيدة التهوية

– الحمل

– ضعف جهاز المناعة لدى بعض أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرضى السكري،

ومن خضعوا لعمليات استئصال الطحال، ومن يتناولون الأدوية المثبطة لجهاز المناعة

ويؤكد أن هناك عدد من الخطوات الوقائية وهي:

– غسل اليدين جيدًا بصفه منتظمة

– ممارسة عادات صحيه جيدة

– دعم جهاز المناعة بممارسة الرياضة و تناول أغذية صحيه متوازنة

– الحصول على الراحة الكافية

– عند السعال أو العطس يجب الحرص على تغطية الأنف و الفم

– الحوامل يجب أن يحرصن علي تجنب بعض الأطعمة أو طهوها بشكل

جيد وتجنب أنواع الجبن التي تصنع من ألبان غير معقمة.

ويؤكد أنه في حالة إصابة طفلك بالالتهاب السحائي بدون قلق نتبع

التعليمات الخاصة بالطب الوقائي التي تتضمن إعطاء مضادات حيوية

وقائية مثل السبروفلوكساسين أو الريفامبيسين أو السيفترياكسون

وبجرعات بسيطة لمدة تصل لثلاثة أيام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق