بالمستندات حكم قضائي بوقف وإعادة انتخابات مركز شباب بطا

بالمستندات حكم قضائي بوقف وإعادة انتخابات مركز شباب بطا
مركز شباب بطا
كتب: آخر تحديث:

كتب: علي محمد

أصدرت محكمة الأمور المستعجلة في القضية رقم 2810 /20 ق لسنة
2019م بجلستها في 30 مايو 2019م حكما بوقف انتخابات مجلس إدارة
مركز شباب بطا والتي جرت في 21 أكتوبر 2018م بسبب استبعاد
المرشح علي منصب نائب رئيس مجلس الإدارة من كشوف الناخبين
استبعادا امنين.

وقال محمود محمد علي الباجوري المرشح المستبعد علي منصب نائب
رئيس مجلس إدارة مركز شباب بطا، انه مجلس إدارة مركز شباب
بطا في اجتماع رقم ٤ بتاريخ ٦/٩/٢٠١٨ تحديد يوم الأحد الموافق
٢١/١٠/٢٠١٨ موعدا لعقد الجمعية العمومية العادية للمركز والتي
ضمت جدول أعمالها تبدأ انتخاب مجلس إدارة جديد دورة ٢٠١٨/٢٠٢٢م،
وتم فتح باب تلقي طلبات الترشيح بدأ من يوم السبت الموافق ٨/٩/٢٠١٩
ولمدة سبع أيام تنتهي في يوم الجمعة الموافق ١٤/٩/٢٠١٨م.

وتقدم عدد (١٠) مرشحين علي المناصب المختلفة منهم انا ترشحت علي منصب نائب الرئيس، وطبقا لعرض المادة رقم ٢٩ من لائحة النظام الأساسي لمراكز الشباب الغير أعضاء للاتحادات الرياضية رقم ٢٣ لسنة ٢٠١٨ والتي يخضع لها مركز شباب بطا والتي تنص علي  ان يتوافر  في المرشح الشروط المطابقة عدم اعتراض الجهات الأمنية والرقابية بالدولة.

وعليه تم إخطار الجهات الأمنية المعنية بأسماء المرشحين  لإنتخابات مجلس إدارة مركز شباب بطا في دورة ٢٠١٨/٢٠٢٢  وكنتن ضمن قائمة المرشحين علي منصب نائب الرئيس.

ولكني فوجئت بإخطاري أنني مستبعد امنين من قائمة المرشحين بإشارة تليفونية من الجهات الامنية ، وبالفعل تم استبعادي من قائمة المرشحين وصعدت الجمعية العمومية العادية للمركز وتم انتخاب مجلس إدارة جديد يوم الأحد الموافق ٢١/١٠/٢٠١٨.

واضاف الباجوري انني تقدمت برفع دعوي قضائية امام محكمة الامور المستعجلة لوقف تنفيذ قرار استبعادي واعادة انتخابات مجلس الادارة وادراج اسمي ضمن المرشحين.

وبالفعل حصلت علي حكم قضائي بوقف واعادة انتخابات مجلس ادارة مركز شباب بطا.

وجاء حكم المحكمة الصادر من محكمة الامور المستعجلة “لما كان ذلك وكان البادي من الأوراق أن استبعاد اسم الطاعن من كشوف المرشحين لمجلس إدارة مركز شباب بطا فى دورة 2018 /2022م كان سبب ما انتهي اليه استطلاع رأي مباحث أمن الدولة مما نعتها لذلك لاعتبارات امنية وكانت الأوراق قد خلت من الدليل القاطع علي جدية أسباب المنع هذه سيما وان المدعي يشغل وظيفة مراقب بالبنك الاهلي المصري ببنها ولا يتأتي مع عدم الموافقة الامنية علي ترشيحه لعضوية مجلس ادارة مركز شباب بطا لذلك يكون القرار المطعون عليه وبحسب الظاهر من الاوراق قد فقد سببه مما يبرر الغاءه ويتوافر به ركن الجدية اللازمة لوقف تنفيذه، ومن حيث انه من ركن الاستعجال فانه لما كان من المستقر عليه في قضاء هذه المحكمة بأن أي مساس او انتقاص لحق من الحقوق الدستورية ومنها حق الترشح، يتمثل به ومنه ركن الاستعجال دائما وعلة ذلك ان الامانة التي تطوق عنق قاضي المشروعية وتلتزمه بالذود عن الحقوق الدستورية المقررة للمواطنين حتي يتحقق صدقا ويتوافر حقا للمشروعية قيام ولسيادة القانون أن تصان، ومن ثم فأن ركن الاستعجال يكون قد توافر في الطعن الماثل، ومن حيث انه قد توافر ركنا الجدية والاستعجال في خصوصية القرار المطعون فيه يغدو متعينا القضاء بوقف تنفيذه وما يترتب علي ذلك من اثار أهمها إدراج اسم الطاعن في كشوف المرشحين المقبولين وإعادة الانتخابات لمجلس الإدارية مع ذوية من المرشحين المقبولين ، وهو عين ما طالب به الطاعن في دعواه الماثلة وفق صحيح التكييف القانوني لطلباته باعتبار ان ذلك اثرا طبيعيا لوقف تنفيذ القرار المطعون فيه”.

فلهذه الأسباب حكمة المحكمة بوقف تنفيذ القرار المطعون فيه وبوقف وإعادة انتخابات مركز شباب بطا مع ما يترتب علي ذلك من أثار، وألزمت الجهة الإدارية مصروفات هذا الطلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *