أهم الأخبارحـوادثعاجلمحافظات

انفراد يكتبه سمير بحيرى بالصور .. “أحمد ” و “تقى” حكاية حب صنع مشهدها الأخير سفاحى بنها “

عارف ومتأكد انك في الجنه يا حبيبتي وعارف انك مبسوطة ربنا يرحمك ويصبرنا علي فراقك يا تقي يا ريت كلنا نقرأ الفاتحة وندعيلها ” .. وفى بوست اخر مرفق بصوره تجمعهما كتب يقول ” الله يرحمك ياحبيبتى كنتى دنيا جوا الدنيا ” بهذه الكلمات ودع احمد عريس ” تقى ” زوجته حبيبته التى احبها واحبته لدرجة العشق ليسدل الستار على مشهد مأساوى صنعه مجرمين تجردو من كل معانى الانسانية والرحمة وكأنهم تربوا على الاجرام ورضعوا الجحد والكفر والغلظة فهم نبت شيطانى لامحاله واستحقوا الاعدام دون قاض يستمع اليهم او محام يدافع عنهم .
لم يكن يعلم ” احمد ” ان قصة حبه الوحيدة وحكاية عشقه اللا نهائى ل ” تقى ” ابنة كفر الجزار الطالبة بكلية ادآب بنها والتى تربت فى منزل اشتهر بالمنطقة بأنه بيت الادب والاحترام والاخلاق خاصة وان والدها يعمل بالازهر الشريف ووالدتها تعمل بمحافظة القليوبية فأحسنوا تربيتها والتى كانت لاترتبط فى حياتها الا بصديقتين فقط كانت شديدة الالتزام بين اصحابها ويتحدث الجميع عنها وكأنها كانت ابنة موت من شدة الادب والاخلاق والالتزام بين اقرانها وجيرانها .. لما لا وهى العروس التى خرجت فى لحظتها الاخيرة تودع جهازها من امام منزل عائلتها لينتقل الى بيت حبيبها ثم صعدت السلم ودخلت شقتها والتفت بإيشارب كبير استعداد للقيام بصلاة ركعتين شكر لله لانه اخيرا سيجمعها بقصة حبها الكبرى وبزوجها الذى عقد قرانه عليها منذ ساعات فقط وهو الايشارب الذى وجدت مقتوله وهى ترتديه .. لما لا وقد قام ” احمد ” خطيبها آن ذاك فى شهر مايو 2016 بالسفر للمملكة العربية السعودية خصيصا لعمل عمرة لحبيبة عمره ونصفه الاخر وعشقة اللانهائى وارسل لها رسالة من داخل بيت الله الحرام الكعبة المشرفة عندما وقف امام الحجر الاسود ورسم قلب وكتب بجواره بحبك ثم كتب ” تقى ” بخط كبير جدا وكتب بداخل يائها ” ولعل مانرجوه سوف يكون ” ومنذ ايام وقبل نقل المنقولات الزوجيه الى بيت ” احمد ” خرج على صفحته الشخصية على الفيس بوك ليعلن فرحته للجميع ويأخذ صورة للقاعة التى كان سيقام فيها فرحه ويكتب عليها ” هااااااااااااااااانت فرحة 6 / 4 الدعوة عامة لكل راجل جدع بقاعة جاردنيا ” دون ان يعلم ان القدر يخبئ له مصيبة كبرى فى عشقه وحبه الوحيد وان هناك اثنين من نبت شيطانى تربصوا بحبيبته وعشقه الابدى ليطعنوها بيد الخسة والندالة والجحد والكفر وخيانة الجيرة بتسعة عشر طعنة قاتلة من اجل حفنة من المال لشراء مخدرات غيبت عقولهم وضمائرهم وحولت مشاعرهم لحجارة صماء .
ولان احمد يعلم ان كل شيئ مكتوب ولكل اجل كتاب ولشدة حبه وعشقة ل ” تقى ” خرج على حسابة الشخصى على الفيس بوك وكتب بوست مرفقا به صورة حبيبته قائلا ” عارف ومتأكد انك في الجنه يا حبيبتي وعارف انك مبسوطة ربنا يرحمك ويصبرنا علي فراقك يا تقي يا ريت كلنا نقرأ الفاتحة وندعيلها ” .. وفى بوست اخر مرفق بصوره تجمعهما وفى يدها اليسرى دبلة الزواج التى سرقها القاتلان بعد قتلها كتب يقول ” الله يرحمك ياحبيبتى كنتى دنيا جوا الدنيا ” وبهذه الكلمات ودع ” احمد ” تقى وينتظر الجميع تنفيذ حكم الاعدام فى المجرمين الذين ارتكبوا جريمتهم البشعة وهم رهن التحقيق الان .
أحمد وهو يقوم بمناسك العمرة لخطيبتة ومحبوبته ” تقى “

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق