حـوادثمحافظات

النيابة تكشف: شبكة تجارة الأعضاء بحلوان تستقطب ضحاياها من مقاهى وسط البلد

كشفت تحقيقات نيابة حلوان عن تفاصيل شبكة تجارة الأعضاء التى ألقت قوات الشرطة القبض عليها بمنطقة المثلث وضمت عاملا ونقاشا يقومون باستقطاب الضحايا و يجعلونهم يوقعون على تنازل عن أعضائهم بمقابل مادى.

 

أوضحت التحقيقات أن المتهمين “وليد .ت” 33 سنة عاطل، و”محمد .م” 47 سنة نقاش و”عادل .س” 40 سنة عامل قاموا  باستئجار شقة بمنطقة المثلث شرق حلوان لاستقطاب الشباب والأطفال بها لإتمام اتفاقيات إجراء عمليات جراحية واستئصال أجزاء من أجسادهم مقابل مادى كبير مابين 15 ألف جنيه و25 جنيهاً.

 

وقام المتهمان محمد وعادل باستقطاب الشباب من المقاهى بوسط البلد والأزبكية، مستغلين فى ذلك فقرهم وغلاء المعيشة، وخصوصا العمال الواردين من الأقاليم، نظرا لبعدهم عن أهلهم ويقنعوهم بوجود عمل فى طائفة المعمار والسكن داخل شقة سكنية بمنطقة المثلث مقابل مبالغ مالية، بحلوان وبمجرد إحضارهم يقنعونهم ببيع أعضائهم وتحديدا “الكلى” بمبالغ تصل إلى 25 ألف جنيه ويقومون بوضعهم فى الشقة المسجلة باسم المتهم الأول من أجل التوقيع على تنازلات عن الأعضاء وتحضيرهم للعملية .

 

عقب تماثلهم للشفاء بعرض العمل معهم عن طريق استقطاب الشباب من أقاربهم من محافظات الصعيد لبيع أعضائهم مقابل الحصول علي عمولة البيع، على أن يتم الاتفاق بينهم بصورة عقد بيع وشراء، وتنازل عن أعضاء بشرية، ومن ثم إجراء العملية الجراحية داخل أحد مستشفيات السيدة زينب، ومن ثم يتم التصرف فى الأعضاء ببيعها للأجانب، ويتم تحديد موعد آخر للتقابل بكورنيش النيل لتسليم المبلغ المتفق عليه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق