أخبار عالميةأخبار عربيةأخر الأخبارأهم الأخبارسياسة واقتصادعربي وعالمي

مناقشة العلاقات الدبلوماسية الشعبية لجمعية التبادل الصينى العربى

نظمت جمعية التبادل الصيني العربي، مؤتمرا صحفيا، اليوم الثلاثاء، لمناقشة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والدول العربية خاصة في مجال الدبلوماسية الشعبية، بحضور تشين يونغ  نائب رئيس الجمعية،

العلاقات الدبلوماسية
العلاقات الدبلوماسية

والدكتور عصام شرف  ،رئيس الوزراء الأسبق ، رئيس جمعية شرف للتنمية المستدامة،
والسفير محمود عالم سفير مصر الأسبق بالصين، وأحمد سلام ، الخبير في الشأن
الصيني والمستشار الاعلامى المصري السابق ببكين.

وناقش المؤتمر أنشطة جمعية التبادل الصيني العربي والتي تكرس جهودها لتعزيز
التبادل التجاري والتعاون في مجالات الطاقة، والمالية والاقتصاد والتجارة، والاستثمار،
والتعليم والسفر بين الصين والدول العربية.
وقال تشين يونغ ،  نائب رئيس الجمعية، إن مصر أول دولة عربية وإفريقية اعترفت بحكومة
جمهورية الصين الشعبية،متابعا:” لذلك فالعلاقات المصرية الصينية قوية، وانه لم دواعي
سروره إطلاق الاحتفالية من القاهرة” ، مشيرا الى  أن الجمعية أقامت علاقات وثيقة مع
البعثات الدبلوماسية العربية لدى الصين، موضحا أن هذه الزيارات لعبت دورا كبيرا فى دفع
التبادل والتعاون التجارى والثقافى والإنسانى بين هذه المقاطعات والدول العربية وحققت
نتائج ملموسة، حيث تم عقد سلسلة من المعارض والمنتديات والندوات فى المدن الصينية
المختلفة بمشاركة الإدارات الحكومية والشركات من الصين والدول العربية.
 وأوضح أحمد سلام ، الخبير في الشأن الصيني والمستشار الإعلامي السابق في سفارة بكين،
أن جمعية التبادل العربي الصيني أنشأت عدد من المنصات للتعاون المشترك أبرزها مؤتمر
القمة العربية الصينية للصناعة والتجارة، وقمة المرأة العربية الصينية لتبادل المعلومات للمجموعات
النسائية، ومنتدي السلام في الشرق الأوسط والذي يهدف لتعزيز دور الصين في إحلال سلام عام وشامل بالمنطقة.
ولفت سلام ، الى أن الدبلوماسية الشعبية تأتي في اطار القوى الناعمة لتوصيل
المعلومات والمزيد من التعاون العربي الصيني، مشيرا الى أن الجمعية تكرس جهودها
لتعزيز التعاون والتبادلات الودية غير الحكومية في مجالات الطاقة المال والاقتصاد والتجارة
والاستثمار والسفر بين الدول العربية والصين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق