أخبار عالميةأخر الأخبارأهم الأخبار

الرئاسة اللبنانية تشير أن الأوضاع الإقتصادية والمالية قيد المراقبة

كتب : إبراهيم عماد

 

أصدرت الرئاسة اللبنانية، بيانًا حول التشكيل المزمع للحكومة، لافتة إلى أنه سيضم ممثلين
عن المشاركين بالمظاهرات.

وأعلنت على “تويتر” أن الحكومة الجديدة ستكون سياسية، وتضم اختصاصيين وممثلين عن
الحراك الشعبي.

وأشارت إلى أن الأوضاع الاقتصادية والمالية قيد المراقبة، وتتم معالجتها تدريجيًا.

وأضافت أن الهدف من عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية هو إزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة
وتسهيل مهمة الرئيس المكلف.

وأبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، المنسق الخاص للأمم المتحدة، في لبنان يان كوبيتش،
الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، أنه “يواصل جهوده واتصالاته لتشكيل حكومة جديدة يتوافر
لها الغطاء السياسي اللازم، وتضم ممثلين عن مختلف المكونات السياسية في البلاد ووزراء تكنوقراط من
ذوي الاختصاص والكفاءة والسمعة الطيبة، إضافة الى ممثلين عن “الحراك الشعبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق