أهم الأخبارالتعليم

محافظ القليوبية يتفقد امتحانات الثانوية العامه و سير الامتحانات باللجان

كتب: علي محمد

قام الدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية يرافقه طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم
بتفقد سيرالإمتحان بمادة الإقتصاد لمرحلة الثانوية العامة بمدرسة الشيماء الثانوية بنات ببنها.

حيث تابع المحافظ سير العمل باللجان الأمتحانية واجراءات تأمينها ومدى توافر المناخ الملائم
للطلاب لأداء الإمتحانات .

وأكد مرزوق على توافر الأجواء الملائمة للطلاب وتوفير الراحة النفسية لهم وتوفير مراوح
ومبردات مياه ومقاعد مناسبة وإضاءة جيدة بجانب تنفيذ أعمال النظافة العامة داخل اللجان
ودورات المياه .

وشدد محافظ القليوبية على متابعة تشديد الإجراءات المتعلقة بعمليات نقل الصناديق الخاصة
باسئلة الامتحانات ووصولها إلى مراكز التوزيع ، وتوفير جميع السيارات الخاصة بالنقل .

وقال المحافظ انه تم تفعيل بروتوكولات التعاون بين مديريات التعليم والأمن و الصحة و التموين
والتنسيق فيما بينها وبين المستشار العسكري ورؤساء المراكز والمدن كلُ فيما يخصه لتأمين
اللجان وأوراق الأسئلة وأوراق الإجابة وغرفة الكنترول والعمل على منع الغش، وتواجد طبيب
أو زائرة صحية داخل اللجان تحسباً لمواجهة أي ظرف طارئ وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة
للطلاب في حالة حدوث ظرف صحي ، و الإهتمام بأعمال النظافة ورفع القمامة أولاً بأول من
محيط المدارس بنطاق دائرة المحافظة لتوفير جو صحي وملائم لأداء الإمتحان ..، وكذلك التنسيق
مع جميع الجهات مثل شركة الكهرباء لمواجهة أي أعطال كهربائية قد تحدث وتوفير بديل أخر في
حالة انقطاع التيار الكهربائي .

مشددا على ضرورة منع ميكروفانات الباعة الجائلين بجوار المدارس وسيارات السيرفيس أمام المدارس
ومن جانبه صرح طه عجلان  وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية بأنه يقوم بأداء إمتحانات الثانوية
العامة عدد 42 ألف و642 طالبا وطالبة بعدد 89 لجنة علي مستوي المحافظة

مضيفا ان المديرية تقوم بالتنسيق مع كافة الأجهزة ومنها مديرية الأمن لتأمين اللجان وخطوط سير
نقل اوراق الاسئلة والاجوبة ، ومديرية الصحة لتوفير طبيب أو زائرة صحية بكل لجنة ، وكذلك مع هيئة
الإسعاف لتوفير سيارات إسعاف إستعداداً لأى طوارئ .

ومديرية الصحة لتوفير طبيب أو زائرة صحية بكل لجنة ، وكذلك مع هيئة
الإسعاف لتوفير سيارات إسعاف إستعداداً لأى طوارئ .

الثانوية العامة
الثانوية العامة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق