«التموين» تعلن إيقاف «سيستم صرف الخبز والسلع» لمدة 10 ساعات (التفاصيل)

«التموين» تعلن إيقاف «سيستم صرف الخبز والسلع» لمدة 10 ساعات (التفاصيل)
التموين
كتب: آخر تحديث:

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، إيقاف «السيستم»
لمدة 10 ساعات فقط، ويأتي توقف «السيستم»، نظرا لإجراء
عملية الصيانة الدورية بمركز المعلومات الخاص بنظام الخبز
والتموين للبطاقة الذكية.

وقالت الوزارة، في بيان اليوم الثلاثاء: إنه «سيتم إيقاف السيستم
الخاص بنظام صرفالخبز والتموين للبطاقة الذكية بدءا من الساعة
السابعة من مساء يوم الخميس 18 يوليو 2019 وحتى الساعة
الخامسة من صباح يوم الجمعة 19 يوليو 2019، فى مختلف
أنحاء الجمهورية».

وحذرت وزارة التموين والتجارة الداخلية المواطنين بعدم ترك
بطاقاتهم التموينية لدى البقالين التموينيين أو منافذ جمعيتي أو
عند أصحاب المخابز البلدية المدعمة، وذلك حفاظًا على حقوقهم
من حصص الخبز والسلع التموينية ومنع إهدار الدعم.

وأكدت الوزارة أن أي مخبز أو منشأة تموينية يثبت احتفاظها
ببطاقات تموينية يجري اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

من جانبه، قال مصدر مسؤول بوزارة التموين، في تصريحات
: إنه «سوف يتخذ إجراءات ضد المواطنين أصحاب بطاقات
التموين الذكية الخاصــة بصـرف مقــررات التموين والخــبز
والدقيق البلدي عند تركهم بطاقاتهم لدى أصحـاب المخابز
البلدية وبـدالي التموين، ومشروع جمعيتي».

وأوضح أنه ســوف يتم التحــفظ على البطاقات التي يتم ضبطها
عن طــريق الحــملات التموينية المســتمرة بمتابعة مفتشين
التموين يوميا، فضلًا عن تحــرير محضــر بالواقعة وإحالتها
للنيابة العامة، مشيرا إلى أنه سيتم إلغائها نهائيا في حالة
التكرار وعدم استخراج بطاقة حديثة مرة أخرى.

وأشار إلى أنه ســوف يتم اتخاذ الإجــراءات القانونية ضد كل
صاحب مخـبز أو بدال تمويني، ومشـروع جمعيتي يتم ضبط
لديهم عــدد من البطاقات التموينية، بقصـد التربح والاستيلاء
على المال العام، وإحــالتهم للنيابة العامة.

وناشد أصحاب البطاقات التموينية الحفاظ على بطاقاتهم وعدم
تركها لدى البقالين أو أصحاب المخابز حتى لا يهدر حقهم، فضلا
عن أنها تمثل جريمة يعاقب عليها القانون.

وتتضمن منظومة الخبز تخصيص 150 رغيف خبز شهريا لكل
مواطن مسجل على البطاقة التموينية أو بطاقة صرف الخبز، ويبلغ سعر الرغيف 5 قروش، ويحصل المواطن على سلع
غذائية من البقال التمويني مقابل ما يوفره من استهلاكه للخبز خلال الشهر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *