أخبار عربيةأخر الأخبارأهم الأخبارعربي وعالمي

احتفال دولة الإمارات بالذكرى الـ48 لقيام اتحاد الإمارات السبع

كتب : أحمد وائل

 

تشهد دولة الإمارات العربية اليوم 2 ديسمبر احتفالات بالذكري الـ48 لقيام

اتحاد الإمارات السبع والتي حفلت بمسيرة ناجحة مزدهرة بقيادة مؤسسها

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وخلفائه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

والاحتفال بالذكري الـ48 الوطنية يعتبر احتفال بإنجازات الدولة وتحقيق أفضل استثمار

في بناء الكوادر الوطنية، وأصبحت الإمارات من ضمن أفضل دول العالم وفقا

لرؤية 2021،  بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد، وقيادة الشيخ محمد بن راشد

آل مكتوم، وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ومن أهم الإنجازات التي حققتها الإمارات أنها للعام السادس علي التوالي ما

زالت تحتفظ بمكانتها ضمن أكبر المانحين الدوليين في مجال المساعدات التنموية

الرسمية، قياسا بدخلها القومي ، وبلغت المساعدات الإماراتية المقدمة خلال

السنوات العشر السابقة نحو 170 مليار درهم أي ما يعادل 46 مليار دولار.

كذلك تعتبر الإمارات من أهم الدول المناصرة لتوفير الطاقة البديلة والمتجددة

علي مستوي العالم ودعم الدول الجزرية مثل جزر الكاريبي والمحيط الهادي

لمواجهة تداعيات المناخ.

كما تصدرت الإمارات العديد من المؤشرات الإقليمية في المساواة بين الجنسيين

وإنجازات المرأة والتعليم ومحو الأمية .

جدير بالذكر أن 2 ديسمبر عام 1971 تحتفل الإمارات بالاتحاد الذي ضم 7 إمارات،

واجتمع حكام  الإمارات السبع، وهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاكم أبوظبي،

والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، حاكم دبي، والشيخ صقر بن محمد القاسمي،

حاكم رأس الخيمة، والشيخ خالد بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، والشيخ

محمد الشرقي حاكم الفجيرة، والشيخ أحمد المعلا حاكم أم القيوين، والشيخ راشد

بن حميد النعيمي، حاكم عجمان.

 واتفق حكام هذه الإمارات على الاتحاد فيما بينهم و أقرو  دستور مؤقت ينظم الدولة

ويحدد أهدافها، ثم في 18 يوليو 1971م، قرر حكام ست إمارات من الإمارات المتصالحة،

هي: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة، تكوين دولة الإمارات

العربية المتحدة، وفي 2 ديسمبر 1971، تم الإعلان رسميا عن تأسيس دولة اتحادية

مستقلة ذات سيادة، وفي العاشر من فبراير عام 1972م أعلنت إمارة رأس الخيمة

انضمامها للاتحاد ليكتمل عقد الإمارات السبع في إطار واحد، ثم أخذت تندمج تدريجيا

بشكل إيجابي بكل إمكاناتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق