أخبار عربيةأهم الأخبار

طالبان تسمح للجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل مجددا في أفغانستان

كتب : إبراهيم عماد

سمحت حركة طالبان مجددا الأحد للجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل في أفغانستان بعدما “منعتها”
من ممارسة مهامها في نيسان/ابريل الماضي.

وأعلنت طالبان التي تسيطر فعليا على مناطق واسعة في البلاد أن “الإمارة الإسلامية تعيد العمل بالضمانات
الأمنية الممنوحة للجنة الدولية للصليب الأحمر وتأمر كل المجاهدين (…) بالاهتمام بأمن موظفي وتجهيزات” المنظمة.

وكانت اللجنة علقت عملياتها في نيسان/ابريل وخصوصا زيارات السجناء والعناية بالجرحى، عندما سحب
المتمردون ضماناتهم الأمنية لها وكذلك تلك الممنوحة لمنظمة الصحة العالمية.

وأعلن رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في أفغانستان خوان بدرو شيرر في تغريدة على موقع
“تويتر” أنّ “المباحثات في الدوحة (حيث توجد ممثلية لطالبان) أتاحت لنا إعادة بناء تفاهم متبادل حول
الوضع الإنساني في أفغانستان ونشاط (اللجنة) وحول استكمال عملنا الإنساني المحايد وغير المنحاز
في البلاد”.

وكانت طالبان “منعت” أيضاً نشاطات اللجنة في آب/أغسطس 2018 ثم سمحت لها بالعمل مجددا في
تشرين الأول/أكتوبر. وتسيطر طالبان أو تنازع السلطات على السيطرة على حوالى نصف أفغانستان.

وفي بيانها، قالت الحركة الاسلامية إن “الطرفين اتفقا على العودة إلى الاتفاق المبدئي (حول الضمانات
الأمنية) إلى جانب التزامات جديدة بمساعدة إنسانية”.

وتأتي هذه المبادرة من طالبان بعد أسبوع على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقف المحادثات
مع المتمردين حول انسحاب للقوات الأميركية من أفغانستان.

وتبع القرار تصاعداً في حدة اللهجة بين الرئيس الأميركي والمتمردين، إذ حذّر ترامب من أنّ بلاده
“ستواصل” ضرب أعدائها، فيما صدرت عن الحركة تصريحات على غرار أنّ “أفغانستان ستكون
مقبرة الإمبراطوريات”.

من جهة أخرى، يتوقع المراقبون تصاعدا للعنف مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية التي ستجرى
في 28 أيلول/سبتمبر.

ولا تعترف طالبان بشرعية السلطة في كابول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق