أخر الأخبارأهم الأخبارعربي وعالمي

أزمة جديدة بين مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة

كتب: علي محمد

قال سامح شكري وزير الخارجية المصري، إن قضية سد النهضة تضيف تحديا
جديدا أمام الدولة المصرية، مشيرًا إلى تأزم الموقف بعد رفض إثيوبيا تقرير
المستشار الدولي الجديد.

وشدد شكري، علي حقوق مصر المائية، مشددًا على الإرادة المصرية للتوصل
إلى اتفاق ملزم بشأن سد النهضة الإثيوبي.

جاء ذلك خلال كلمة شكرى، أمام البرلمان العربي، التي قال فيها أن الأمن القومي
المصري جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي والإفريقي، مطالبًا بتضافر العربية
والإفريقية، للعمل على تحفيز إثيوبيا للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح الدول
الثلاثة التي ترتبط بعلاقات أزلية.

وكان شكري صرح أن الولايات المتحدة قدمت دعوة للدول الثلاث مصر، وإثيوبيا،
والسودان، لعقد اجتماع لبحث الأوضاع بشأن سد النهضة  في السادس من نوفمبر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق